الأمم المتحدة: حان وقت التضامن مع الشعب الیمنی

رمز المدونة : #3302
تاریخ النشر : 08/14/2018 23:50
عدد الزياراة : 252
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
الأمم المتحدة: حان وقت التضامن مع الشعب الیمنی
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
استنکر مکتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان القصف الجوی من قبل التحالف، الذی ضرب حافلة تقل أطفالا فی سوق ضحیان فی صعدة فی الیمن، مما أدى إلى مقتل 40 شخصا وإصابة 60 بجراح، وفق التقاریر.

وقالت إلیزابیث ثروسیل المتحدثة باسم المکتب إن المعلومات الأولیة التی جمعها مکتب حقوق الإنسان تفید بأن 21 ولدا على الأقل، غالبیتهم فی الخامسة عشرة من العمر، کانوا من بین القتلى فیما أصیب 35 ولدا آخر بجراح.

وأضافت المتحدثة، فی مؤتمر صحفی فی جنیف، إن هذه الخسارة فی الأرواح تأتی فی ظل زیادة عدد الضحایا المدنیین خلال الأسبوع الماضی.

"ندعو مرة أخرى کل أطراف الصراع إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنسانی الدولی بما فی ذلک الالتزام باحترام مبادئ التمییز بین الأهداف، والتناسب، واتخاذ التدابیر الاحترازیة. یتعین على الأطراف اتخاذ کل الاحتیاطات الممکنة لتجنب، وللحد فی کل الأحوال، أثر العنف على المدنیین. نود أیضا الإشارة إلى أن أی هجوم یستهدف بشکل مباشر المدنیین، ممن لا یشارکون بصورة مباشرة فی الأعمال القتالیة أو الأهداف المدنیة، یصنف بأنه جریمة حرب."

وذکـّر مکتب حقوق الإنسان أطراف الصراع فی الیمن بضرورة احترام المستشفیات وحمایتها فی کل الظروف.

الیونیسف: کل یوم یتضور الأطفال فی الیمن جوعا
هذا وتحاول فرق الیونیسف على الأرض التحقق من إصابات الأطفال، وقد أبلغت الفرق فی هذه الأثناء عن مشاهد فوضویة فی المستشفیات، کما أشار المتحدث باسم المنظمة کریستوف بولیارک.

وقال بولیارک إن الفرق على الأرض لم تتمکن من تأکید سوى مقتل 21 طفلا وإصابة 35 آخرین حتى الآن، بما یتماشى مع أرقام مفوضیة حقوق الإنسان. ولکنه شدد على أن عملیات التحقق لا تزال مستمرة وأن الأرقام المتداولة یمکن أن تکون أعلى. وأضاف:

"فی الیمن أکبر عدد من الأطفال المحتاجین فی العالم، أکثر من 11 ملیون طفل بحاجة إلى مساعدات إنسانیة، أی کل طفل یمنی تقریبا. کل یوم فی الیمن یتضور الأطفال جوعا ویموتون بسبب مستوى العنف وعواقبه."

وبحسب ما جاء فی بیان المدیرة التنفیذیة للیونیسف هنریتا فور، فإنه "منذ عام 2015، قتل ما یقرب من 2,400 طفل وأصیب أکثر من 600,3 آخرین،" فضلا عن إزهاق آلاف الأرواح البریئة، وأصبحت "الهجمات على المستشفیات والمدارس والبنیة التحتیة الأساسیة شائعة."

وحثت فور أطراف النزاع، ومن یتمتعون بنفوذ علیها بما فی ذلک أعضاء مجلس الأمن، على إنهاء هذه الکارثة من أجل أطفال الیمن، وقالت: "من الصعب أن نصدق أننا فی عالم یعیش فیه الأطفال فی خوف من مثل هذه الهجمات، ولکن ها نحن هنا. هذا لا یجب أن یکون واقعهم رغم ذلک."

الأمین العام یدعو إلى إجراء تحقیق مستقل وعاجل
وأدان الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریش القصف الجوی الذی نفذته قوات التحالف فی صعدة فی الیمن، والذی ضرب منطقة سوق مزدحم وأثر على حافلة کانت تقل أطفالا من أحد معسکرات الصیف.

وذکر بیان صادر عن المتحدث باسم الأمین العام أن السلطات الصحیة المحلیة أکدت مقتل وإصابة العشرات، غالبیتهم من الأطفال الذین تتراوح أعمارهم بین العاشرة والثالثة عشرة. ودعا إلى إجراء تحقیق مستقل وعاجل فی هذه الحادثة.

وقدم الأمین العام تعازیه الحارة لأسر الضحایا. ودعا کل الأطراف إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنسانی الدولی، وخاصة القواعد الأساسیة المتعلقة بالتمییز بین الأهداف، والتناسب، واتخاذ التدابیر الاحترازیة.
وشدد أمین عام الأمم المتحدة على ضرورة أن تتوخى کل الأطراف الحذر المستمر لتجنیب تعرض المدنیین والأهداف المدنیة للخطر أثناء العملیات العسکریة.وجدد غوتیریش دعوته للتوصل، بشکل عاجل، إلى تسویة تفاوضیة سیاسیة عبر الحوار الوطنی الیمنی، باعتبار ذلک السبیل الوحید لإنهاء الصراع.وحث کل الأطراف على تهدئة الصراع والانخراط بشکل بناء فی العملیة السیاسیة، بما فی ذلک المشاورات المقررة فی جنیف فی سبتمبر أیلول.

غریفیثس یدعو إلى بذل مزید من الجهود لإنهاء الصراع
وأعرب مارتن غریفیثس المبعوث الخاص للأمین العام للیمن عن صدمته بشأن تلک المأساة التی أودت بحیاة الکثیرین من الأبریاء فی صعدة، منهم أطفال تحت سن الخامسة عشرة.

وقال إن هذا الوضع یجب أن یشجع الجمیع على بذل مزید من الجهود لإنهاء الصراع عبر المحادثات الیمنیة الجامعة. وأعرب عن الأمل فی أن تشارک کل الأطراف بشکل بناء فی العملیة السیاسیة، بما فی ذلک المشاورات المقرر إجراؤها فی جنیف فی سبتمبر/أیلول.

مکتب تنسیق الشؤون الإنسانیة: حان وقت التضامن مع شعب الیمن
قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانیة فی الیمن لیز غراندی إن "مقتل عشرات الأشخاص جراء القصف الجوی، الذی ضرب مدیریة مجز بمحافظة صعدة، أمر مروع وغیر مقبول على الإطلاق."

وأعربت غراندی عن تعازیها العمیقة لأسر الضحایا، الذین کان غالبیتهم أطفال تتراوح أعمارهم بین 10 و 13 سنة على متن حافلة.

وأضافت منسقة الشؤون الإنسانیة، فی بیان أصدرته الیوم الجمعة، أن "تکالیف هذه الحرب الرهیبة فی ارتفاع مستمر، ففی الأسبوع الماضی، قُتل عشرات الأشخاص فی انفجارات فی سوق السلمک والمستشفى بمدینة الحدیدة".

ویشهد الیمن أسوأ أزمة إنسانیة فی العالم، حیث یحتاج 22 ملیون شخص أو 75% من سکانه، إلى شکل من أشکال المساعدة الإنسانیة والحمایة.

ومنذ عام 2015، قتل أو جرح أکثر من 28 ألف یمنی، کما توفی آلاف المدنیین لأسباب یمکن الوقایة منها، بما فی ذلک سوء التغذیة والأمراض وضعف الخدمات الصحیة. کما یموت طفل واحد على الأقل کل 10 دقائق لأسباب مرتبطة بالحرب.

ودعت غراندی إلى الانتباه لما یحدث فی الیمن، وقالت إن "الأرقام مذهلة. إذ یعانی 8.4 ملیون یمنی من التضور جوعا، وسبعة ملایین یعانون من سوء التغذیة. کما سیقع 10 ملایین شخص آخر من المدنیین الأبریاء فی مرحلة ما قبل المجاعة بحلول نهایة العام إذا لم تتوقف الحرب ".

 

الأمم المتحدة تدین القصف الجوی على صعدة وتدعو إلى إجراء تحقیق مستقل وعاجل

 

أدان الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریش القصف الجوی الذی نفذته قوات التحالف فی صعدة فی الیمن، والذی ضرب منطقة سوق مزدحم وأثر على حافلة کانت تقل أطفالا من أحد معسکرات الصیف.

وذکر بیان صادر عن المتحدث باسم الأمین العام أن السلطات الصحیة المحلیة أکدت مقتل وإصابة العشرات، غالبیتهم من الأطفال الذین تتراوح أعمارهم بین العاشرة والثالثة عشرة. ودعا إلى إجراء تحقیق مستقل وعاجل فی هذه الحادثة.وقدم الأمین العام تعازیه الحارة لأسر الضحایا. ودعا کل الأطراف إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنسانی الدولی، وخاصة القواعد الأساسیة المتعلقة بالتمییز بین الأهداف، والتناسب، واتخاذ التدابیر الاحترازیة.وشدد أمین عام الأمم المتحدة على ضرورة أن تتوخى کل الأطراف الحذر المستمر لتجنیب تعرض المدنیین والأهداف المدنیة للخطر أثناء العملیات العسکریة.وجدد غوتیریش دعوته للتوصل، بشکل عاجل، إلى تسویة تفاوضیة سیاسیة عبر الحوار الوطنی الیمنی، باعتبار ذلک السبیل الوحید لإنهاء الصراع.وحث على تهدئة الصراع والانخراط بشکل بناء فی العملیة السیاسیة، بما فی ذلک المشاورات المقررة فی جنیف فی سبتمبر أیلول.کما أدان خیرت کابالاری المدیر الإقلیمی لمنظمة الیونیسف، فی بیان موجز أصدره تحت عنوان "لا أعذار بعد الیوم!"، قصف حافلة مدرسیة فی صعدة فی شمال الیمن مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من بینهم کثیر من الأطفال وفق التقاریر.

وأشار المسؤول الدولی إلى المعلومات التی أفادت بأن معظم هؤلاء الأطفال الضحایا کانوا دون سن الخامسة عشرة، وقال "هل حقاً یحتاج العالم إلى المزید من الأطفال الأبریاء القتلى لوقف الحرب على الأطفال فی الیمن؟".

 

أوقفوا القسوة الوحشیة ضد الأطفال

لا أعذار بعد الیوم!

مرة أخرى، مقتل العدید من الأطفال وإصابة آخرین منهم عندما تعرّضت حافلة مدرسیة للهجوم فی #صعدة، شمال #الیمن، بحسب التقاریر الیوم.#أطفال_تحت_القصف pic.twitter.com/szojglrJlk

— UNICEF MENA (@UNICEFmena) August 9, 2018

 

 


ممثلة الیونیسف فی الیمن میریتشیل ریلانیو أعربت عن صدمتها إزاء الصور ومقاطع الفیدیو الواردة من صعدة، وقالت إن الکلمات لا تسعفها. وتساءلت على موقع تویتر قائلة: کیف کان هذا هدفا عسکریا؟ لماذا قتل الأطفال؟ هل هناک آذان صاغیة؟.

 

 

 

I am watching with horror the images and videos coming from Saada in #Yemen and I have no words.
How was this a military target?
Why are children being killed?
Is anyone listening out there?

— Meritxell Relano (@RelanoMeritxell) August 9, 2018

“ الأمم المتحدة: حان وقت التضامن مع الشعب الیمنی ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال