إدانة مقتل وإصابة عشرات المدنیین فی محافظة حجة الیمنیة

رمز المدونة : #3380
تاریخ النشر : 03/14/2019 15:54
عدد الزياراة : 105
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
إدانة مقتل وإصابة عشرات المدنیین فی محافظة حجة...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
أدانت الأمم المتحدة ما ورد عن وقوع هجمات، أودت بحیاة عشرات المدنیین بینهم أطفال ونساء، واستهدفت منازل فی مدیریة کشر فی محافظة حجة الیمنیة فی الشمال الغربی من البلاد.

أدانت الأمم المتحدة ما ورد عن وقوع هجمات، أودت بحیاة عشرات المدنیین بینهم أطفال ونساء، واستهدفت منازل فی مدیریة کشر فی محافظة حجة الیمنیة فی الشمال الغربی من البلاد. وقالت منسقة الشؤون الإنسانیة فی الیمن "إننا ندین هذه الوفیات والإصابات بشکل کامل؛ ونشارک تعازینا العمیقة مع عائلات الضحایا."
وکانت مصادر طبیة قد أوردت أن 22 شخصا قد ماتوا، من بینهم 12 طفلا و 10 نساء، وأصیب ما یصل إلى 30 شخصا، بینهم 14 طفلا تتراوح أعمارهم بین العام والـ 18 عاما. ونُقل العدید من الأطفال المصابین إلى مستشفیات فی منطقة عبس وصنعاء لتلقی العلاج، بینما یتوجب ترحیل مزید من المصابین لإبقائهم على قید الحیاة، حسب مکتب منسقة الشؤون الانسانیة.
وقالت السیدة لیز غراندی، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانیة فی الیمن إنه "من المثیر للغضب أن یتواصل موت المدنیین الأبریاء دون أی مبرر، فی صراع یتوجب، بل یمکن، وقفُه." وأضافت أن فی الیمن الیوم "نسبة من الناس ممن یعانون الجوع والمعاناة أکثر من أی بلد آخر" فی العالم.
وتعتبر حجة من المحافظات الأکثر تضررا، إذ یعانی فیها أکثر من ملیون شخص من الجوع، ویجری الإبلاغ فی جمیع أنحائها عن آلاف حالات الکولیرا الجدیدة. وقالت السیدة غراندی إن المنظمة الأممیة تخشى أن یکون "آلاف المدنیین محاصرین بین الطرفین وهم یفتقرون إلى الخدمات الأساسیة التی یحتاجون إلیها للبقاء على قید الحیاة".
وقالت المسؤولة الأممیة "نحن نفعل کل ما فی وسعنا للوصول إلى الذین یحتاجون إلى المساعدة فی حجة وفی جمیع أنحاء البلاد. ونقوم بتوزیع إمدادات الطوارئ فی المحافظة ونساعد الناس على الوصول إلى میاه الشرب الآمنة، وأرسلنا فرق الطوارئ الطبیة المتنقلة إلیها." لکنها حذرت من أن هذه الجهود تواجه بإشکالات خطیرة إذ تحتاج الوکالات الأممیة الإنسانیة "إلى سبل الوصول، وإلى التأشیرات والمعدات المتخصصة، وتصریحات الموافقة على أعمال برامجنا"، طالبة من جمیع أطراف النزاع مساعدة الوکالات الأممیة على "القیام بأعمالها المنقذة للحیاة"، حسب تعبیرها.
ویشهد الیمن ما وصفته الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانیة فی العالم الیوم، فما یقرب من 80 فی المئة من مجموع السکان یحتاجون شکلا أو آخر من أشکال المساعدة والحمایة الإنسانیة. وتقول تقاریر الوکالات الإنسانیة إن عشرة ملایین شخص یعیشون على شفا المجاعة، بینما یعانی 7 ملایین من سوء التغذیة.
وتتطلب خطة الاستجابة الإنسانیة الیمنیة للعام الجاری 4.2 ملیار دولار أمریکی وذلک لضمان مساعدة أکثر من 20 ملیون یمنی، من بینهم 10 ملایین شخص یعتمدون بالکامل على المساعدات الإنسانیة لتلبیة احتیاجاتهم الأساسیة کل شهر.

 

المصدر: أخبار الأمم المتحدة

“ إدانة مقتل وإصابة عشرات المدنیین فی محافظة حجة الیمنیة ”
مواضيع ذات علاقة

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال