وفاة المعتقلة علیاء عبد النور بسجون أبو ظبی

رمز المدونة : #3394
تاریخ النشر : 05/17/2019 19:05
عدد الزياراة : 44
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
وفاة المعتقلة علیاء عبد النور بسجون أبو ظبی
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
توفیت المعتقلة الإماراتیة بسجون أبو ظبی،علیاء عبد النور بعد صراع مع المرض داخل السجن، ورفض سلطات أبو ظبی إطلاق سراحها للعلاج، فیما قال نشطاء إنها توفیت جراء التعذیب.

توفیت المعتقلة الإماراتیة بسجون أبو ظبی،علیاء عبد النور بعد صراع مع المرض داخل السجن، ورفض سلطات أبو ظبی إطلاق سراحها للعلاج، فیما قال نشطاء إنها توفیت جراء التعذیب.

واعتقل جهاز أمن الدولة عبد النور فی 29 تموز/ یولیو 2015، وأبقی علیها فی مقر احتجاز سری تحت التعذیب وسوء المعاملة.

وأُدینت عبد النور بتهم متعلقة بالإرهاب عام 2017، فی قضیة شابتها انتهاکات للإجراءات القانونیة الواجبة، بحسب منظمة هیومن رایتس ووتش.

وتسرب فی شهر أیار/ مایو 2018 تسجیل لعلیاء عبد النور، تفید فیه بتعرضها للتعذیب والتخویف، وحرمانها من العلاج والأدویة المناسبة، حیث اکتشف الأطباء إصابتها مجددا بمرض السرطان الذی شفیت منه فی 2008، بحسب مراکز حقوقیة دولیة.
ورغم انتکاس وضعها الصحی، أبقت سلطات أبو ظبی علیها فی السجن فی ظروف سیّئة ودون علاج طبی کاف، ازدادت حالتها سوءا بعد استشراء مرض السرطان فی کامل جسمها، وأدى إلى شل حرکتها.
وکانت المنظمة العربیة لحقوق الإنسان قالت فی بیان لها مؤخرا، حول المعتقلة علیاء إنها "لیست المرأة الوحیدة التی تعتقل فی الإمارات على خلفیة سیاسیة وتتعرض للاختفاء القسری والتعذیب، إنما هناک حالات أخرى فی مشهد یؤکد أن هذه السلطات لا تقیم وزنا للعادات والتقالید التی تسود المجتمع الإماراتی".
کما طالبت الناطقة باسم مفوضة الأمم المتّحدة السامیة لحقوق الإنسان بالتحقیق الکامل فی المزاعم الموثوق فیها بتعذیب السیدة عبد النور وسوء معاملتها، وإلى تقدیم جمیع الجناة المشتبه بهم إلى العدالة. کما حثت السلطات على توفیر الرعایة الطبیّة الملائمة لجمیع السجناء، والنظر فی حالات التعذیب المزعومة، وإعادة النظر فی قوانین مکافحة الإرهاب والجرائم الإلکترونیة کی تتماشى مع المعاییر الدولیّة لحقوق الإنسان.

“ وفاة المعتقلة علیاء عبد النور بسجون أبو ظبی ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال