مشروع " الوقایة والحدّ من العنف الاسری والتدریب على مهارات الحیاة "

رمز الخبر : #2680
تاریخ النشر : 08/20/2017 9:38
عدد الزياراة : 722
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
مشروع " الوقایة والحدّ من العنف الاسری والتدریب...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
ناءاً على الاتفاق الثلاثی المبرم بین کلٍ من منظمة الدفاع عن ضحایا العنف والمفوضیة العلیا لشئون اللاجئین بالأمم المتحدة والإدارة العامة للمهاجرین الأجانب بوزارة الداخلیة الایرانیة بدأ مشروع دورة " الوقایة والحدّ من العنف الاسری وتعلیم مهارات الحیاة " بدءً من الشهر الثانی من العام الحالی ١٣٩٦ هـ.ش وستنتهی الدورة المذکورة فی الشهر السادس من العام نفسه.

فحسب تقریر العلاقات العامة بمنظمة الدفاع عن ضحایا العنف، انضم ٨٠ لاجئ افغانی نصفهم من النساء والنصف الآخر من الرجال من الفئة العمریة ١٢ عاماً وحتى ٥٩ عام الى هذا المشروع بغیةالحد من العنف الاسری فی أوساط المجتمع الافغانی بمنطقة ورامین.
وقد أقیمت هذه الدورة التوعویة التدریبیة بناءاً على الأسباب التالیة:
١- الحاجة الملحة للمجتمع الافغانی المقیم فی ایران الى تعلّم أسالیب الوقایة والحدّ من العنف العائلی والأسری.

٢- الترحیب الواسع الذی حظیت به الدورات السابقة فی هذا المجال من قبل اللاجئین الافغان.
٣- الحاجة الماسّة لتوسیع نطاق مثل هکذا دورات تدریبیة توعویه لتشمل المناطق الأکثر تضرراً فی هذا المجال منها منطقة ورامین.


ونشیر نتائج الجولات المیدانیة واللقاءات مع اللاجئین والشخصیات الاساسیة والمطلعة فی أوساط اللاجئین الافغان بمنطقة ورامین الى أن نسبة العنف النفسی والاجتماعی خاصة فی جانبه الاسری مرتفعه فی هذه المنطقة مما یترتب علیه نتائج وعواقب وأضرار غیر قابله للتعویض مثل انتشار المخدرات والإدمان علیها وازدیاد حالات الانتحار و سائر الأضرار الاجتماعیة الاخرىاستمرار هذه الحالة دعى منظمة الدفاع عن ضحایا العنف لمتابعة إقامة هذه الدورة التوعویة للعام الثالث على التوالی لتوعیة أبناء المجتمع الافغانی المقیم فی مدینة ورامین وریفها.

ومن المقرر ان یقوم هؤلاء الأشخاص الثمانون الذین شملهم المشروع بنقل ما تعلم ه من مهارات الحیاة واسالیب الوقایة من العنف الى ٥ أشخاص لکل منهم یحیث سیستفید ٤٠٠ لاجئ افغانی آخر من هذه الدروس التوعویة فی مجال الوقایة من العنف الاسری والحد منه.

 

“ مشروع " الوقایة والحدّ من العنف الاسری والتدریب على مهارات الحیاة " ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال