الأمین العام یقول إن تدابیر الحظر فی الولایات المتحدة لیست الطریقة المثلى لحمایة البلاد

رمز الخبر : #1712
تاریخ النشر : 02/02/2017 21:16
عدد الزياراة : 451
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
الأمین العام یقول إن تدابیر الحظر فی الولایات...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
أعرب الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریش عن اعتقاده بأن التدابیر الخاصة بفرض حظر على دخول لاجئین ومهاجرین إلى الولایات المتحدة لیست الطریقة الأفضل لحمایة البلاد.

وکان الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب قد وقع أمرا تنفیذیا الأسبوع الماضی، تم بمقتضاه فرض حظر محدد بفترة زمنیة على دخول اللاجئین إلى الولایات المتحدة بالإضافة إلى مواطنی سبع دول تقطنها أغلبیة مسلمة.

وفی حدیثه للصحفیین بالمقر الدائم للأمم المتحدة سئل الأمین العام عن التدابیر المفروضة بموجب الأمر التنفیذی الأمیرکی، فقال:
"من الواضح، فی رأیی، أن هذا الأمر لیس السبیل الأفضل لحمایة الولایات المتحدة أو أیة دولة أخرى من المخاوف الجادة القائمة بشأن احتمال تسلل الإرهابیین، و أعتقد أنها لیست الطریقة الفعالة لذلک. وأعتقد أن هذه التدابیر یجب أن تلغى فی أقرب وقت."

وذکر الأمین العام أن إعادة توطین اللاجئین، فی کثیر من الأحیان، تعد الحل الوحید الممکن لحمایتهم ومساعدتهم سواء کانوا ضحایا للتعذیب أو بحاجة إلى الرعایة الطبیة أو نساء وأطفالا ممن فقدوا أفراد أسرهم.

"إعادة التوطین أمر ضروری من منظور حمایة اللاجئین. إن الولایات المتحدة کانت دائما فی طلیعة جهود إعادة التوطین. واللاجئون السوریون هم من بین الأکثر احتیاجا فی العالم فی الوقت الراهن، لذا آمل بشدة أن تتمکن الولایات المتحدة من استئناف سجلها القوی فی مجال إعادة التوطین وألا یتم إقصاء السوریین من هذه العملیة. وفیما یتعلق بالتدابیر التی اتخذت، أعتقد أنها تنتهک بالفعل المبادئ الأساسیة کما أرى أنها غیر فعالة إذا کان الهدف هو فعلا تجنب دخول الإرهابیین إلى الولایات المتحدة."

وقال أنطونیو غوتیریش إن المنظمات الإرهابیة فی العصر الحالی معقدة للغایة، وإذا حاولت إحداها تنفیذ هجوم فی دولة مثل الولایات المتحدة، فلن ترسل أتباعها بجوازات سفر من الدول التی تشهد الصراعات بل ستستخدم جوازات دول متقدمة أو قد تستخدم أشخاصا موجودین بالفعل داخل الدولة المستهدفة.

وشدد فی هذا الإطار على أهمیة عدم اتخاذ تدابیر تنشر القلق والغضب، لتجنب مساعدة آلیات التجنید التی تستخدمها مثل تلک المنظمات الإرهابیة فی أنحاء العالم.

وردا على سؤال من الصحفیین حول بعض المواقف السیاسیة للرئیس الأمیرکی تجاه القضایا الدولیة والأمم المتحدة، قال الأمین العام:
"کل الأمور المعقدة لها حل سهل، یتمثل فی أن نکون حاسمین فی تقییم الالتزام بالمبادئ ومنفتحین فی حوار بناء. وهذا المزیج هو الذی سأحاول استخدامه بشکل فعال فی التعامل مع الإدارة الأمیرکیة أو أیة حکومة أخرى فی العالم."

وأکد غوتیریش ضرورة اتخاذ تدابیر قویة لحمایة الحدود بدون أن تقوم تلک التدابیر على أساس التمییز المرتبط بالجنسیة أو الدین أو العرق.

“ الأمین العام یقول إن تدابیر الحظر فی الولایات المتحدة لیست الطریقة المثلى لحمایة البلاد ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال